أخبار السياسةمحليات

أزمه الكهرباء تعود في غزه.

ناشدت اللجنة الوطنية لمتابعة أزمة الكهرباء في غزة، الحكومة ممثلة برئيس الوزراء رامي الحمد الله بإعفاء السولار المورد لمحطة توليد غزة من ضريبة ” البلو” بشكل كامل.

وقالت اللجنة في بيان صحفي مساء السبت، “إن عدم الإعفاء سيعيد الأزمة من جديد، خاصة وأن الشركة غير قادرة على دفع ثمن السولار بدون إعفاءها من ضريبة البلو”.

وأضاف البيان: “إننا في اللجنة الوطنية لمتابعة أزمة الكهرباء ندعو رئيس الوزراء إلى الاستجابة لهذه المناشدة، والتي من شأنها أن تضع حداً لمعاناة المواطنين في قطاع غزة الصامد من أزمة الكهرباء”.

ونوهت إلى أن الحكومة لا تزال تفرض 50% من قيمة ضريبة “البلو” على وقود محطة التوليد مما يحول دون قدرة الشركة في غزة على الإيفاء بالتزامات دفع كامل القيمة دون الإعفاء من الضريبة، وبالتالي التسبب في انقطاع الكهرباء لساعات طويلة.

وأعلنت شركة توزيع الكهرباء صباح اليوم، عن توقف عمل أحد مولدات محطة التوليد، جراء مواصلة الحكومة فرض الضريبة، مما أدي إلي عدم وصول الكهرباء اليوم في بعض امناطق في غزه وضواحيها.

ويعاني سكان قطاع غزة من أزمة كهرباء وعدم انتظام التيار الكهربائي ومحدودية ساعات الوصل منذ عدة سنوات.

وتزيد ضريبة “البلو” التي تفرضها الحكومة برام الله، مما يتسبب في وصول كميات قليله إلي قطاع غزه، وبالتالي زيادة معاناة سكان القطاع من عدم وصول الكهرباء بإنتظام من فتره طويله.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق